مجلة عالم الأدباء للأديبة سوزان عبدالقادر
مرحبا بكل السادة الزوار والاعضاء الجدد

على رسلك..بقلم الشاعر محمد نمر الخطيب / الأردن _ مجلة عالم الأدباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

على رسلك..بقلم الشاعر محمد نمر الخطيب / الأردن _ مجلة عالم الأدباء

مُساهمة  سوزان عبدالقادر في الأحد أغسطس 20, 2017 1:39 pm

على رسلك

على رسلكَ قَالَتْ
ثم ألغتْ كلَ التضاريس
فبتُ وحدي بين خطينِ بعيدين
لا يلتقيان ...

أزاولُ ما بينهما ..
لعبةَ التجديفِ والغفوِ
ومركب ٌ وشطآن

فعرفتُ أنيَّ مرغمٌ
فوقَ التلال التي رسمتْ بلا ترابْ
أو مطر تلوذُ به الجباه
إذ يلتقيان

ها هنا ما زلتُ ..
أقيمُ تاريخَ ميلادي
أعبرُ شرقاً ..
ثم أدنو لناحيةِ الغربِ
أعلنَ العصيانْ

فهنا ظلالٌ ..
تغيرَ لونها
حمراءَ كانت ثم بيضاء ..
لكنني ما زلتُ أعرفها
ما بينَ بيني وبيني ..
إذ يختصمانْ

يا سادتي
قدرٌ على أفقِ المساءْ
فوددتُ أني...
في زمنٍ قد تولى ..
ثم عادَ معي كما الشريانْ

فعرفتُ سرَّ الوقتِ...
وحدي
وحملتُ جرحَ دمي نزفاً
ليدنو فأحملهُ معي ..
كما الهذيانْ....

ثمَّ أسترقُ النظرةَ وحدي
فلا تلمني إنني ..
مُذْ كنتُ ألثمهُ ترابا
تجلى في أفقِ المعارفِ سرَّاً
ثم توسطَ بيننا وبين المكانْ

فعدوتُ خلفَ ظلالها
أحاول أن أدنو
فيأخذني الظلُ نحوي
ثم أفيقُ من نشوةِ الهيمانْ

أفتشُ فيها عن تضاريسِ المدى
عن لوحةٍ رسمتْ على تلةٍ...
فوقَ السحابْ
وعن غفوةٍ هربتْ ..
من أعينِ النعسانْ

فما وجدتُ فيها سواه
حُلُمٌ على جرحٍ تظللَّ بالدماء
ثم تخفى في العتابْ
حتى كأني عندما عدتُ أدنو
وجدتني حيرانْ

بقلمي /محمد نمر الخطيب -الاردن -اربد

سوزان عبدالقادر

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 30/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى