مجلة عالم الأدباء للأديبة سوزان عبدالقادر
مرحبا بكل السادة الزوار والاعضاء الجدد

التوهج / بقلم عمر اولاد وصيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التوهج / بقلم عمر اولاد وصيف

مُساهمة  سوزان عبدالقادر في الأحد مارس 19, 2017 9:29 pm

........التوهج....
اي عجب مااري..
اي عجب مااسمع..
افي مرايا القصيدة..
ودولة وسلطة الشعراء..
ماينفي..
ماينبئ علي..
من لغة صدرت رسولها لواجهة الواجهة.
وباقي الشعب..
انتظر..
انتظر..
اي وجه..
نطي ظلي..
في شعاب التوهج..
في العوارت العربية
كانت شمس..
والرياح..
والمطر..
وطيور جنوب البلاد..
تجهز خناجرها..
علي اظافر مساحة وطن..
وبلد..
والتاريخ
صورة الحضارة..
والتراث العربي
ينسحب من قمامة.
طرابيش الحكم
معبودة العهر السياسي
وشاي الفضيلة..
نعنان الخيانة..
والرذيلة..
انت لكل وجه..
علامة ونقطة استفاهم..
ياسادة القمامة..
وعفن التاريخ..
وفن الشتم..
في المؤتمرات العربية
والتصفيق
والخيانة
سلاحف غزاة..
والوطن صار.
صالح للتصدير
والمصاهرة...
صارت لرسم
شارة الخيانة...
وراية العمالة
في متاحف..
العورات العربية..
اي القبائل تفتح لي..
الشارع
وقميص يدي..
قصيدة.
وكتاب
ركبت الماء
ركبت الشارع..
والهبت ظهر العمر
ردحا من تخوم قصائدي..
التي اقترنت ببعضي
وانا علي هامة الوطن..
يغني..
للشمس..
والنهار..
والمطر..
والعاصفة..
كما تتلي الفاتحة..
من غير البسملة..
في مساحة احوال الرغيف..
وامر النهار..
اذا هي العورات العربية
مزيفة..
تاكل بعضها..
ولاتضئ
ادخل ذاكراتها..
اننا علي وشك..
السقوط..
اذا نات الحياة..
علي رحاب الله
والقيامة
والاخرة...
اسمع صوت الاذان..
يهتف..
اننا لله واننا واليه راجعون...
فاما الزبد فيذهب جفاءا..
واما ماينفع الناس
فيمكث في الارض..
ولو بعد قرن..
ونيف..
هانذا..
مسافر انتظر...
.................عمر اولاد وصيف...

سوزان عبدالقادر

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 30/07/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى